الثلاثاء، 30 أكتوبر، 2012

حبك سما




جلجلي يا سلاسل ود ما تعرف قطوع .. قلب أسير الحب في سجن الحياة
 بأمانة أحلى وأرق فواصل للمواضيع ممكن تشوفوها
كنت اليقظان في سبات طويل ، أرتدي بزة غريبة تغتصب الألوان فيها بعضها البعض حتى أنجبت ألف طيف شرعي ، أتلاعب بالشمس والقمر كمهرج أتقن فنون الانحلال ، مارس لعبة التقاذف دون وجل يتسلل خلسة من خلف أسمال المساء ، أجر ذيول الملل خلفي وأحياناً تطير بي أجنحة الخيال لسماء تاسعة ملكت فيها كل جواهر الصعاب التي أنجبتها أرضي الأولى .
بأمانة أحلى وأرق فواصل للمواضيع ممكن تشوفوها
يا عابراً على طريق الحنين توقف ، اليوم ميلاد الشوق تفتق ، وأنجب حورية صغيرة بين يدي تنزف حب بلا ميعاد ، هي إرثي ، هي نفسي ، هي كنز مهما ضاع الفارس فلن تمسه مخالب الضياع فلا تلومني يا عابراً على ذنب لم تراودني عليه نفسي فأنا رجل مازلت على قارعة الخيال ولم أقفز بعد لحدود الجنون الفاصل ما بين الموت والحياة .
بأمانة أحلى وأرق فواصل للمواضيع ممكن تشوفوها
شمسي هل لي بضحكة تذيب ثلوج الأرض
قمري قم راقص الشوق في داخلي فاليوم عيد وعيدي كل عمري يا شبيه السماء في وطني فكيف لا يحتفل كل شيء حولي وأنتِ مليكة على عرش قلبي في أجمل أيام عمري .
دعيني أقدم حلوى الكلمات لك على طبق عذري من حروف شاهقة المعاني تتراقص كعروس زفت لحبيبها بعد طول انتظار لتعانق حرفها التاسع والعشرين في أبجدية غجرية ملائكية خالية من كل نقاط التوقف على حافة السطور لتصف مجنونك عندما يعانق غبار الماضي هتان الحاضر لتنبت في صدورنا رائحة الأرض فنتوقف عن كل شيء إلا الخيال في عالم جرمي ، سماوي ، جنائني حيث تمشي الملائكة مسلسلة شياطين الخوف خلفها دون رحمة .
بأمانة أحلى وأرق فواصل للمواضيع ممكن تشوفوها
فوضوي ، مجنون ، مهرج ولكنني ولدت فارساً على صهوة قلبك لحظة ميلادك لتعلن السماء في ذات الساعة مولد قصة ضاربة في عمق الصدور عن رجل وامرأة هربا من رحم الحب ليتقاسما القلب والروح كتؤمان لم تستطع الحياة فصلهما رغم فارق الزمان والأمان .
بأمانة أحلى وأرق فواصل للمواضيع ممكن تشوفوها
يا راهبة تتنسك في معبدي شدي الوثاق فقد أدمنت قيدي ودعي السماء تمطرني حتى تغتال أنفاسي فأنا اليوم شريف برسم العبيد سكب حريته جوار قدميك ولعن نصف أهل الأرض إكراماً لعينيك .
حبك سماء حاولت تسويرها لأهديها لك لكنني ضعت في حدودها فأيقنت أن حبي لم يصل لحدودها عاشق مجنون باع المساء وعاش معك في جنة السماء .