الثلاثاء، 11 سبتمبر، 2012

علامة تعجب




فتح الباب .. أغلق الباب .. عاد وفتح الباب .. وأخيراً صفقه في وجه الحياة .. خطوة واحدة كانت تفصله عن الحقيقة ولكنه أيقن أن للجهل أبجدية في الغالب من يتقنها يبقى سعيد !! .
صورة
تقمص دور الضحية .. إرتدى ثياب الأبدية .. هتف في الشوارع أين حريتي .. سكب البنزين على جسده .. ثم أضاع حريته .. ( غريبة هي أدوار البطولة الهزلية !! )
صورة
أروع اللحظات عندما أبري قلمي الرصاص ( هل أنا رجل سادي ؟!!
أعشق صوت تمزيق الورق ( هل هذه علامة على قسوتي ؟!! )
صورة
مدلل قتلت العشرات في صغري وعندما كبرت أصبحت وجه الوطن !!
صورة
ذهبت إلى عملي في الصباح الباكر فوجدت جاري واقف على عتبات الأمل ينادي : ( تعال يا حلم ) ابتسمت وأكملت مشواري وعندما عدت وجدت جاري قد فارق الحياة وعلى وجهه بقايا ابتسامة لأن الحلم صم أذانه !!
صورة
أسهل طريقة لتحقيق الحلم هو السباحة عكس الأخلاق !!
أصعب كلمة عندما تقول إلى اللقاء لشخص أيقن أنه الفراق !!
أبسط طريقة لكسب القلوب هي الابتسامة ولكن أنتبه قد تكون ايضاً علامة غباء في نفس القاموس !!
أغبى رجل من ينتظر أن تعترف الأنثى بحبها له !!
أجمل اللحظات عندما ترتمي في حضن امرأة تعرف يقيناً أنها ستضمك كوليدها !!
صورة
قرار واحد ومصير واضح .. هاقد بدأت رحلة الإنطلاق نحو السماء لقطف النجوم !!
صورة
مررت بكثير من التجارب المؤلمة ولكن أشدها إيلاماً تلك التي فقدت فيها نفسي !!
صورة
دقت ساعة الصفر فليغادر الجميع إلى كوابيسه فهناك ضلال جائعة زادها الأرواح !!
صورة