الأربعاء، 25 يوليو، 2012

رمضان بطعم الحب


[ في البدء كانت بذرة في القلوب ..سقيناها دموع وآهات حتى صارت برعم .. قرر هذا البرعم بذكاء أن يصبح شجرة فتية نتكئ على ساقها متعانقين .. ولكن هذه الشجرة الفتية ازداد طمعها وشغفها السلطوي ككل الطغاة فتحولت لغابة واسعة لا يعرف لها حدود .... ازداد اتساعها وتضخمها حتى انفجرت قلوبنا .. هنا لا يهم الانفجار سواء كان فرحاً أو حزناً لأن الألم سيكون واحد ........... ]


غبت كثيراً عن يوميات رجل عاشق صارع نجلاء فصرعته ، وها أنا اليوم بذات الثوب أعود من جديد بحبي القديم لأسطر بضع حروف خانتها الذاكرة فضاعت على الورق ..
دخل أفضل الشهور بل غادرتنا منه أيام قلائل ولسان كل مسلم يلهج بالذكر والحمد والدعاء يبتغي الفوز والجنان وأنا أوجه وجهي لأناس حباهم الله بالأخلاق والصدق وحسن التعامل لأصافح كل مدون ومدونة عرفوا أسم ريبال بيهس أو فارس لأقول لهم كل عام وأنتم بخير ففرحة رمضان لا توازيها فرحة حتى في العيد فقد سبغ الله على هذا الشهر صفات عديدة لا يمكن لنا إلا أن نصدقها فهو الكريم ، النقي ، تكبل فيه الشياطين ، تتقهقر فيه الذنوب وتصدح من كل بقعة مسلمة ملايين الأصوات المبهمة لإختلاطها تردد فقط لبيك اللهم لبيك ...
كل عام وجميع من مر عابر حرف من واحتي سواء ترك بصمته أو روحه لترفرف في سمائي بخير فكلكم أخوة وأصدقاء وكلكم أفتخر بجواركم واباهي بكم ..
الحب شعور مختلف ونبضه عالمي فهو لغة كل البشر بدون استثناء ولا يقتصر الحب على ما عهدناه بين رجل وامرأة قولبناه ليصبح محدد المعالم فنحن أشد ما نحتاج للحب لتستقيم الأسرة فيما بينها ويخلق مجتمع سوي خالي من العقد فالأبناء بحاجة لحب والديهم وحب بعضهم وحب كل من يعرفون حتى تسد الفجوات النفسية بداخلنا فلا تبخلوا على أحد بشعور هو في أشد الحاجة له أما أنا فلا أخجل أن أقول أنني أملك الحب بشقيه العام عبر حبي لكل من عرفته ولكم النصيب الأكبر وحب خاص لا أنكره ولا أجحده ولا أخفيه ولا أخافه لسيدة الغاردينيا التي طرقت معها ابواب السعادة المختلفة وهي لي كل الحياة .. أقبل رمضان بها بكل روعته وروحانيته وجماله لتكون كل الاستحقاقات معها له طابع الحب وله طابع الجنة ويعود رمضان بنا يا سيدة قلبي لسنين فائته ليشعل شمعته بيننا فكل عام وانتِ حبيبتي ..
أحبك سيدتي وهديتي لك هي قلبي فلا اعلم هدية أغلى من ذلك أقدمها لك ولا أعلم كيف أجازيك على حبك بحب ينافس الوجود بكماله ورقته ولكنني أعلم أنك تعرفين ماتعني لي الريماس وكيف أعشق تلك الزهرة التي نبتت في أرض حبي .

كل عام وانتم بخير وتقبل الله صيامك ولا تنسوا الرسول صلى الله عليه وسلم لم يكن يخفي حبه ..

السبت، 14 يوليو، 2012

تعلق قلبي




يطيب لي في دار الموات مقام اسأل عن أمير إعتلى عرش قلبه فمات أسير
امرؤ سار دروب الهلاك بغير دروع فاخترق قلبه سهم أشقري مربوع
ضحك الرفاة في كل مسكناً يخالط ضحكاتهم أرباع الدموع
هو ابن قيس ومن غيره جال وصال ومات شهيد بغير حروب 
اتبع أكثر القبور اشتعالاً فوالله ما عرفنا رجل رقص على رباع جهنم سواه 
تيامن حتى تسمع صاحب ونين العوق معقود بقياد 
فلله درك قرم إن فككت عقد صالي القبر هناك 
سرت عزام بيني وبينك يابن قيس غربة وعثرات وجنون 
نش يا غافي العين زلات حروفك اليوم منها سأثور 
تنكست رؤوس رجال بعد أن أنجبتَ حروفهم وتركت كل قلم طر ورائك عقيم
يا ابن قيس غلبتَ الحب بحروفك ولكن السنقباسي رمتك عبدأ على قارعة التاريخ صريع
فاسمع الحب من مجهام سرى الليل إليك ليريك حبه مسفهلاً بلا جنون ولا تغريب 
حُبك شعر عاري الثوب منثور على كاسيات الشوك يحدوها الصريخ 
جنين ناقص الخلقِ فتنة تجاذب أطرافه مخاليب السنين 
كُنت الذليل في تاج قوة دنست شريعة ملكك كاعب تسوق العوق حتى عاقت منك الأبدان 
اسمعْ صليل قلب رقًص عاشق عبً الحب من ثغر حسناء الربيع 
فأي حسناء غزتك ظلالها وفي الجوار غصن بان سرقت من عقلي البان 
ديدحان أسفرت من ورقاتها جبين مهاة أسقطت أقمار ليل ساهرة 
هيفاء تمشي على الأرض سحابة تنثني الأزهار لوقع خطواتها نشوانة ثملى 
تسير طريق الموت خرابة فتحيل الرجم أقدامها سنابل وحصاد 
يا عيناً أسقطت سنجار بغير سهامها .. كيف للعين أن تسفك الروح بغير نواصلي ؟
وشفق على الأمتان مسربلاً يعانق ريح جنوب هبت بلا سلطان 
تراقص نشوة مترنم شرب المدام من ثغر لامس العلات في ثغر مصاب 
قدً شاب الرأس لحدوده .. أذاب جلمود على القلب مسفوع 
بدر تناهى للكون جماله فرق الكون لأنصاف البدور 
أناظر وجهها فكأنني غرً يناظر صفحات السحاب 
حجازية إصطلت كل السواحل في مقلتيها فأغرقت كسير الهوى في تلك البحور
جنوبية تكسوها العذوبة كلما نطقت تبعثر بأمواجها كل محروم من شواطيها 
دائحة تستضل الغواني فيئها فهل تطال الزهور هامات دواحينا  
اشتهيت قلبها ثم قلبي أشتهاها وما بين قلب الإشتهاء وإشتهاء القلب جباذ
تلك فرقد في السماء قطفتها رغماً عن رجوم طالت أجنحة قرناس 
لله در قرم هابت دموع الوجد جفونه وترك الصريخ لأهل القبور معينة 
 فمن خاض الحروب بسيفه لم يُصب يوماً بسهم جبان يمزقه 
هذا هو الحب قلبي يسطره فلا نامت عين هياب من يده طار الحمام 


بأمانة أحلى وأرق فواصل للمواضيع ممكن تشوفوها