الاثنين، 25 أبريل، 2011

الكاهن



كان يراقب بعينيه من ثقب السماء الانهائية ، أطياف تراقصت بجنون مباح على رؤوس الحروف الإباحية ، تبصق الصدق كإفرازات خبيثة ، وتبلع رشفات الوهم على شرف عهر صريح ، شرعته قوانين لم تعرف صدق النوايا .
ورغم تضاريس العقول الوعرة ، وانسياب هبوب النفوس النتنة بين ثنايا الأرواح ، وتعاقب الليل والليل في طقس مجنون لم يعرف سوى فصل واحد أضاع ملامحه وسط عواصف هوجاء تقتلع الأخضر وتذر اليابس كشاهد على عكس عقارب الساعة ليعود الجميع لعصر ما قبل الأخلاق .. إلا أن الكاهن لم يرتح في برجه السماوي ، وضاق صدر الكون في داخله ، حتى تسللت أضواء الملل بين روحه وعقله ، وقرر أن يدنس قدميه بوحول الأرض ، وأن يهبط على سطح لم يلائم يوماً طهر ثيابه .
ما الذي وجده على هذه الأرض ، وذهب بلبه حتى يكسر مجاديفه النورانية على حدود خريطة أرضية تكاد تكون وهمية ، متسربلة بظلام سرمدي ، ينوء بحمله شظايا أرواح محطمة .
سألت قلبه قلبي : ماذا وجدت يا كاهني هناك ؟
ابتسم ثغره ثغري ، وأشارت لنفسها يدي أن أتبعيني ، أعبر مسافاتي ، أطوي أحلامي أمامي ، أسابق خطوات كاهني فاسبقني ، أفكر بعقله عقلي فلا يسعفني ، مسيرة قدماي فلا تخيرني ، تعرف أوطاني ولا تضيعني .
كل ما هنا مقيت فما الذي يجذب كاهني يجذبني .. فجأة لاحت له لي كأجمل وردة مضيئة ، لم أعلم كيف صمدت وسط هذا الحطام ، فمن ضعفها صنعت قوة ، ومن نبلها سطرت مجد ، ومن حبها أسرت كاهن نزل من عليائه إليها ، لأن هذه الوردة ليس هذا ركنها ، ولا ها هنا مكانها ، فمثلها خلقت لتعيش في ركن سماوي ، وتنمو وسط قلب كاهن عاشق نسي التبتل إلا على عتبات حبيبته ، فخلع كاهنوتيته ولبسها ثوب من نور ، تضيء به عمر جديد نبت على أطراف الحلم .
سيدةقلبي .. لو كان هذا القلب يُوهب ، لمزقت الشرايين التي توصله ببقية جسدي ، ولقدمته لك مغلفاً بحبي كهدية هي ملكك طالما ينبض هذا القلب بالحياة .

هناك 38 تعليقًا:

وجع البنفسج يقول...

قصة جميلة رقيقة ..

كنت هنا ..

د/دودى يقول...

اسلوب جميل قوى راقى نورانى و روحانى...

like it

faroukfahmy58 يقول...

لا اجد تعليقا اغنى مما كتبه حافظ ابراهيم شاعر النيل عن سجن الفضائل
نًعٍمْن بنفس واشقيتنى **فياليتهن ويا ليتنى
خلال نزلن بخصب النفوس ** فرويتهن واظمأننى
فهندما ينزل الكاهن عليائه ويدنس قدميه بوصول الارض تكسر مجاديفه الروحانية ولكن ما اصابه لم يكن ليصيبه فقد اصاب غيره من قبل ولكن يشفع له الوردة الجميلة التى صادفت محلهاادام الله علينا نعمة الوصال

ريــــمــــاس يقول...

بعيداً في عالم آخر يعتلي سقف أحلامه كان يسكن ..بعيداً عن كل تلك المتناقضات من المشاعر والأرواح ينظر من علياء حلمه لكل تلك الأحرف المتعرجة على أرض الزيف والوهم يبحث من ثقب سمائه عن أرض مختلفة وصوت مختلف لايشبه كل مايمر بذهنه ونبض لايشعره الا كـ رجفة تهز بقية المشاعر بداخله ..بقي هو وذلك الحلم في عناق حتى لاحت كـ حلم أستحق أن يبحث عنه أن يسعى في تحقيقه أن يتنازل عن كبرياء عرشه أن يقفز فوق عثرات سقفه ليصل إليها كانت هنا تصنع من ضعفها ضحكة تجذبه إليها من دمعها همسه تحنن قلبه إليها من عطرها أنفاس تهادت في صدره حتى أستشعرها حياة تنبض في داخله أيقن أنها وردة كان عبيرها من أعاد الكاهن للحياة ..لأنها الحياة التي كان يبحث عنها في متاهات السنين ليهبها قلبها ويدرك أنها من لمست قلب كاهن أستغنى بها عن مغريات كاهونيته لتكون هي نبضه النوراني "
؛؛
؛
ريبال كثير منا يجيد كتابة النصوص بشكل واحد ..بأسلوب واحد ..بفكرة واحدة وإن أختلفت الكتابة وقليلون من يجيدون كتابة أكثر من فكرة وأكثر من إحساس وأكثر من معنى في نص واحد ..كنت هنا تبحر بنا بين أمواج فكرك لتلقي بنا على شاطئ إبداعك تعلونا إبتسامة النجاة فـ الغرق في بحرك قد لاننجو منه ابداً "
؛؛
؛
أستوقفتني جملتك الأخيرة ..
ريبال ..لا تحتاج فصل قلبك عن جسدك فمن تحبك تحتاجك جسد وروح تحتاح لروحك لترفرف حولها دوماً وجسد يدفئها كلما لامس برد الخوف أضلعها فقط أدفئ قلبها بحبك ..فكفاها أنها سيدة قلبك فهنيئاً لها به "
؛؛
؛
لروحك عبق الغاردينيا
كانت هنا
reemaas

Carmen يقول...

ريبال
حقا قلمك قلم محترف
كم تبهرني كلماتك ووصفك الرائع
تقبل مني ارق تحية وخالص احترامي

تامر نبيل موسى يقول...

بوست اكثر من رائع

وتعبير جميل ريبال

تسلم علية

مع خالص تحياتى

محظوظة يقول...

هو يا خويا الكاهن اللى بالصورة بيبص على مين
اكيد على القمر ههههه

عن جد كلامك حلو

ومنسق

سلامووززززززززززززز

Days and Nights يقول...

الأخ العزيز / ريبال

روعه ... روعه ... روعه

سلمت يداك ودم بكل الود

تحياتى

تامر

ريبال بيهس يقول...

مساء الورد وجع البنفسج

وأسعدني تواجدك هنا

تحياتي

ريبال بيهس يقول...

مساء الخير كله د/دودي

مرورك راقي برسم تلك الكلمات

التي غمرتيني بها فشكراً

تحياتي

ريبال بيهس يقول...

مساء العطر فاروق

ولا أعتبره تدنيس لقدم الكاهن فقد

طهر جسده بأكمله ما وجده على تلك

الأرض من قبس سماوي تجسد في قالب

إمرأة رفض إلا أن يهبط إليها ليأخذها

هناك في ركنه البعيد عن كل ما هو

رباني وملائكي فهي ملاك ولدت على الأرض

وصعدت للسماء مع كاهنها المجنون ..

تواجد أسعدني بكل صدق فجميل أن

أجد من يقرأ برقي مثلك ..

تحياتي وإحترامي

الاحلام يقول...

كلماتك جميله ومدونتك جميله وممتعه سعيد جدا بوجودى هنا فتحيه لك منى على قلمك الممتع وتحيه على مدونتك الرائعه اتمنى ان تقبل مرورى الاول تقبل تحياتى الاحـــلام

ريبال بيهس يقول...

مساء الحب والرقة ريماس

لقد كان كاهن ترفع عن الكل بسمو ورفعة لا يعرف سببها إلا هو ولم ينظر لتلك الأرض ولم تلفت أنتباهه كثيراً لأنه شاهدها أقل من مستوى ما يردي وما يأمل لأنه رجل رفع نفسه كثيراً وقد يكون غروراً ويمكن أن يكون هناك سبب آخر واضح بين السطور وفي كل الأحوال لم تجذب أنتباهه تلك الأرض بكل ما فيها ورغم ذلك لم يسد تلك النافذة بينه وبينها لاحساس كان يحمله في صدره بوجوب ترك تلك النافذة مفتوحه وكان أن ظهرت تلك الوردة في صورة ملاك بشري سرقت قلبه وعقله وكل ما يمت بصلة لذلك الكاهن فكان لابد أن يعود لتلك الأرض فقط ليأخذ شريكة ركنه لمكانها الطبيعي ..

ريماس الغالية عندما يتمنى رجل فصل ما يمده بالحياة من جسده ليقدمه لتلك المرأة كتعبير عن حبه فصدقيني هنا تكون حياتها أغلى بكثير من حياته ولن يكفي قلبه ولن يتسع ليحمل حبه لها لذلك سيزرعها هي لتنبض بالحياة داخل صدره وسأقول لك كم أشعر بأن الحياة أصبحت بالفعل حياة لم خفق قلبي لها ...

أشكرك يا ريماس فكلماتك بحقي فاقت الوصف وأتمنى صدقاً أن تكون حروفي كما قلت لأنني دوماً أقول لا معنى للكلمات إن لم يستشعرها الغير وخاصة لمن كتبت لها ...

لروحك كل الحب والتقدير

تحياتي ومودتي

ريبال بيهس يقول...

مساء الورد كارمن

تحضرين فيحضر الرقي بصحبتك

ليقول كنت هنا أزرع وردة في

كل مكان حضرت إليه ...

تحياتي لحضورك الجميل

ريبال بيهس يقول...

مساء العطر تامر

عذب هو مرورك وكلماتك الراقية

والتي لابد أنها تعكس رقة روح ..

تحياتي وإحترامي

Casper يقول...

بوست به فلسفة جميلة
وتناول أكثر من ممتاز

خالص تقديري لفكرك وقلمك

faroukfahmy58 يقول...

كل ربيع وانت طيب ياريبال

MTMA89 يقول...

ريبال بيهس..

كلمات ذات فكر عميق.. و تحمل من المعاني ما فيه الطهر و الاخلاص..


تحياتي..

محمد
:)

ريبال بيهس يقول...

صباح العطر محظوظة

هكذا هو زرع حلمه بين سحاب لابد

وأن تتعلق أنظاره فيها فلا ينزل

عينيه إلى قدميه ...

مرورك جميل كروحك المرحة ..

تحياتي وإحترامي

ريبال بيهس يقول...

days and nights

الرائع يا أخي هو مرورك

العذب والذي يرسم البسمة

شفاهي فكن هنا دائماً ...

تحياتي وإحترامي

ريبال بيهس يقول...

الأحلام يسعد صباحك

وأثريت المدونة بمرورك الراقي

الذي أسعدني بدون شك فمثلكم

هم من يضيفون لنا ويجعلون للحرف

رونق خاص ...

تحياتي وإحترامي

ريبال بيهس يقول...

كاسبر يسعد صباحك

وجميل هو مرورك دوماً يضفي

لمسة رقيقة هنا ...

تحياتي وإحترامي

ريبال بيهس يقول...

صباح الخير فاروق

وجعل الله كل أيامك سعادة

ورضا كما تتمنى وتشتهي ..

أشكرك على هذه الكلمات الراقية ..

تحياتي ومودتي

ريبال بيهس يقول...

صباح العطر محمد

هنا الصباح دوماً يختلف بوجودك

لتنثر عبير كلماتك وتثري المدونة

بحضورك الجميل ...

تحياتي وإحترامي

عنفوووان انثى .. يقول...

ريبال بيهس>> فاضلي العزيز

كلماتك جباره ... تعبر بعنف .. تنطق بعنف .. تصرخ بعنف ...:)

كلماتك أحيان أشعر بأنها أكبر مني بكثير .. وأني أقرأها أكثر من مره .. حتى اصل لمضمونها الكامن ..

حفظك المولى ...

كنت هنا (عنفوان انثى )..

قلمي دليلي.. يقول...

مساء القلم المبدع والبلاغه..

كتبت فأبدعت ..

هنيئا لك فكرك العميق..
وقلمك الباذح,,
الذي سطر اجمل الكلمات ووصل بها الى عنان السماء!

تحياتي..
واحب انوه بأنه قد تم تغيير رابط مدونتي الى التالي:
http://khoateer.blogspot.com/
وشكرا اخي

كريمة سندي يقول...

سلمت الأنامل تقبل مروري

ريبال بيهس يقول...

صباح الورد عنفوان أنثى

العفو يا سيدتي هي كلمات فقط عبرت

بوضوح عن قلب ينبض بعنف وحب فسكرت

الحروف عندما أرتشفت العشق بكأس

الألم لتبقى مجرد كلمات بسيطة تعبر

عن مكنون النفس لذالك الذي سرق

الحزن وزرع الفرح وسعادة لا توصف

على حدود العمر ...

أشكرك على عذوبة مرورك ورقة كلماتك

فقد أسعدتني ...

تحياتي

ريبال بيهس يقول...

صباح السعادة قلمي دليلي

وأشكرك على ذاك العبق الذي نثرته

هنا بمرورك الراقي كما هو دوماً

وبالتأكيد سيكون لي في ركنك مكان

تحياتي وإحترامي

ريبال بيهس يقول...

صباح الورد كريمة

وشرفني مرورك الراقي والجميل

من هنا ...

تحياتي وإحترامي

ابراهيم رزق يقول...

لا يخرج الانسان عن اطاره و عن طبيعته الا الحب الملتهب هو الذى ينسى الكهل وقاره و مشيبه و ينسى الشيخ تقوته و ينسى الكاهن محرابه

تحياتى لابداعك الجميل

ريبال بيهس يقول...

مساء الورد ابراهيم

الحب قد يغير الإنسان ولكن دوماً

للأفضل فلم يقلل من وقار الشيخ

ولم يدنس من ثياب الكاهن بل زادتهم

طهراً ونقائاً ليكون ذاك الشعور

الدنيوي الذي يرفعنا ولا ينزلنا

لمراتب اقل كنا نعيش فيها ...

أسعدني مرورك الراقي برقي كلماتك

تحياتي

Tears يقول...

كم هى كلمات رقيقة و معبرة


دمت رقيق دائما

همسات أنثى يقول...

و بِمُترف الانبهار حضرت ..
وبمطلق التعجّب قرأت ..
فلله درّك أيها الفارس .. كيف تخلق أبجدية متمرّده تعصف بالواقع وتحيله حلماً سماوياً دامعاً !!!

وعلى موسيقاك ..
أسطر تسجيل دخولي الأبدي .. حيثُ حرفك ..
وحكاياك ..


سلمت الروح والمنطق ..

ريبال بيهس يقول...

مساء الخير tears

وكم هو جميل مرورك العذب من هنا

كوني بالقرب

تحياتي

ريبال بيهس يقول...

مساء الورد همسات أنثى

وكم كان تواجدك راقي وجميل

بجمال روحك ورقي حرفك فهنا

لا معنى للكلمات إن لم يتذوقها

غيري ...

تحياتي وإحترامي

عازفة الالحان يقول...

فَصول حكآيآتِك لآ تنتهِي بِالنٌقطَه .,

نَحنْ نُرى الفآصِله
كَي نعلمِ ان لآ زالتْ هُنآ فُصول وفًصول تَدعونآ كَي نأتِي هنُآ دوماً ونقرأكْ .,

رآأئِعة ريبآأل

ريبال بيهس يقول...

مساء الورد عازفة الألحان

وكل الفصول لا تكتمل إلا مبرور

راقي يسطره حرفك هنا ليتوج أي

نص أكتبه بحبر رقيق ترسمه كلماتك ..

لك إحترامي