الأربعاء، 6 أبريل، 2011

يا بحر





وقفت أمام البحر علني آتي منه بقبس بارد ، أسقطه على بؤرة اشتعلت نيراناً وهمية ، لتقتل بقايا خلايا ميتة نبتت على أطراف القصيدة .
وقفت أمامه أتأمل روعة سكونه الهادر .. كم هو قوي ، كم هو جميل ، كم هو للأسف حزين !!!!!
وقفت أمامه وأنا أحمل بكلتا يدي مشاعر وهموم مثل البقية ، هو أقدر على حملها منا ، هو من فتح زوايا قلبه حتى يبتلع حملاً كريه لا نرغبه ، هو من كان ينادينا حتى نفرغ أكف الألم على صفحاته الزرقاء .. فلِم أراه حزيناً الآن ؟!!
سقطت دمعة على وجهي من عينيه .. لم أصدق هل البحر يبكي ؟!!
تلمست أصابعي موضع دمعة لم تذرفها عيني ، ولكن النفس لم تسلم من آثارها .. هل يا ترى البحر يبكيني أم يرثي حاله ؟؟؟
: " لماذا تبكي "
قلتها والرجفة تعصف بلساني فتخرج الأحرف مبعثرة ، حائرة ، لا تمت لقوة صوتي بصلة .. علا أنين من أعماق البحر ، نزل على نفسي كوقع السياط ، أنين من أضاع الفرح وسط كومة أحزان ، أنين سعادة تكسرت دروبها فلم تعرف النفس بصمتها ، أنين تاريخ طويل من حمل شرائع المتبتلين على الأبواب .
: " لقد تعبت ، لم أعد أحتمل هذا ، أريد جسداً ليوم واحد على الأقل حتى أعرف معنى الحياة بعيداً عن مهام الألم التي أوكلتموها إلي "
ابتسمت وأنا أقذف بحصاة إلى أبعد نقطة تصل إليها مدى يدي وقلت
: " وهل يأخذ المخلوق أجازة من جسده ؟ "
رد علي بتنهيدة حارة لفحت وجهي
: " نعم ، لكلٍ منا يوم يستطيع به تبادل جسده مع من يرغب ، وسيتحمل كل واحد منهم مسؤولية اختياره هذا "
زادت ابتسامتي وأصابتني نشوة غريبة
: " وما الجسد الذي تتمنى أن تقضي فيه يومك هذا ؟ "
رد بدهشة لغباء سؤالي
: " بالتأكيد جسد أحد أبناء آدم "
اتسعت حدقتا عيني واكتسحت النشوة كامل جسدي ، ودبت الحماسة في روحي .. نعم هذه هي الفرصة فلم أضيعها .
: " أنني أعطيك هذه الفرصة ، فإذا رغبت سأبادلك ليوم "
صمت البحر ثم ما لبث أن أزبد وزمجر بغضب
: " ولماذا تهبني جسدك ؟ "
داخلني أحساس عميق بالحيرة والألم لم أعرف لهما سبب
: " أريد أن أتحرر من جسدي البالي ، أريد أن أحلق بروحي ، أريد أن اخذ راحة مني ومن حياتي البشرية "
ساد صمت طويل أو أنني هكذا رأيته عندما هبت رياح عاتية ، وهاج البحر وماج ، وسمعت صوت عميق يهتف بسخرية
: " لك ما طلبت "
أحسست بعدها بدوار يقبض بعنف على جسدي حتى سقطت مغشياً علي .
أفقت وأنا أشعر بالثقل الشديد يعصف بي ، تلفتت حولي حتى إذا ما رأيت موضعي صحت بشدة تردد صداها عبر الأرجاء .. حاولت التملص وإذا بموجة عالية تكونت جراء فعلي هذا وتسببت بغرق سفينة كانت تمخر عبابي .. سكنت خوفاً من أن أتسبب بكوارث أخرى بسبب خوفي ..هنا ذهبت السكرة وأتى الندم بدون شك ـــــ بعض الأماني تقتل أصحابها ـــــ نظرت أمامي فوجدتني أنظر لي أو بالأصح أنظر إلى جسدي الواقف على الشاطئ مبتسماً ، ولكنها ابتسامة تشًفي يرسلها البحر لي عبر شفاهي .. ما الذي يجعله واثق بأنه سيكون أسعد مني في هذه العملية التبادلية ؟ .. قال كلمته ثم غاب بجسدي وسط الحطام
: " لا تغضب وكن حليم ، ثم لا تحاول قطف القمر لأنك لن تصل إليه "
لم ألقي له بال وتأملت السماء ، كم هي جميلة في هذا الوقت من منتصف النهار وبعض الغيوم تزينها ، أعشق الطبيعة وأذوب فيها .
أحسست بألم شديد أصاب جزء مني ، التفتت إلى مصدره فوجدت رجل يقوم بقذف الحجارة بكل قسوة نحوي دون ذرة أحساس .. تملكني غضب شديد وقمت بتشكيل موجة هادرة أغرقت بها الرجل الذي تراجع بخوف حتى ابتعد عن حدودي .. ضحكت ولكن ضحكتي كانت وبالاً على رواد الشاطئ حيث أنني قذفت نحوهم بعض حجارة أعماقي فصمتت يا إلهي ألا يحق لي الضحك أو حتى الغضب !!!
فجأة أحسست بالحزن يتسلل إلى نفسي ، ثم سمعت صوتاً باكياً يقول :
يابحر أتيتك اليوم ألم
أتيت دموع دائرة بين عينين
وحكاية حب مشوهة
يابحر لملم دموعي ثم ضمها
 لأنها أشعلت عيني على ذلك الحبيب الذي أتيته بكل الوله وغادر على أنغام الصدود
غبت عن عينيه ، تناسيت وجوده حلفت بعظيم حبي لأسقيه مر كأسه
لكن اليوم رأيته في عيني
اليوم أحسست بنبضه في عروقي
اليوم غطتني الذكرى بدافئ جفونه
ثم عاد الشوق ليعريني أمامه
لم أجد غير أحضانه تسترني ، تلملمني ، تجمع بقايا روح بعثرها الهوى في دروبه
هل تشعر بي يا بحر
أنظر للروح تاهت في تلك المسافات
شاهد كيف قسمت قلبي ما بين شرق وشمال وجنوب ولكن رفضت القسمة غروبه
هل يرضيك يا بحر هموم حملتها بدونه ؟
سقطت دمعتي على وجهها فابتسمت تلك الفتاة بحزن وقالت
:" يا بحر وهل يعطي فاقد الشيء ما نبحث عنه عنده ؟ "
مسحت دموعي ثم استطردت
: " سألملم أحزاني وأرحل بها معي فلطالما جئتك أشرب وأعود أكثر عطشاً "
غادرت الفتاة بعد أن تركت لي تذكار عبارة عن وردة بيضاء أودعتها قبلة من شفاهها الطاهر .
تقطعت أمواجي حسرات ، وتساقطت نفسي غماً وأسفاً على حالها الأليم ، وزاد من جزعي أنها لم تجد عندي الراحة المنشودة .. كم كنت فاشل في تقمص شخصية البحر .
حان موعد الغروب لتتحول السماء من الأحمر إلى البرتقالي ولا أعلم لماذا صاحبها هذا الوجد الذي يحرقني .. اضطرب بالي ، وزاد شجني مع غروب الشمس .. أفقت من أحزاني على وقع صوت أشد حزناً وكمداً وهو يصدح بكلماته
هل نسيت أم لا زلت اذكر
هل كتبت أم مزقت الأوراق قصراً
آه يا صفحة الأيام لازلت أذكر رغم الألم
أولى شهقات الحب الحارقة
وأولى نظرات الشوق الصارخة
لازلت أذكر حكايات المنام
وأماني النفس الغافية
لازلت أذكر خربشات على جدار الطفولة الحالمة
التي كانت أولى بذور الحب في أرض لم تعرف الخصوبة
واليوم أتقنت فن جداريات الحب على القلوب الباهتة
نعم لازلت أذكر دمعة خانها التعبير على عبير وردة ذابلة
هي أولى الهدايا وآخر الآلام
نعم لازلت أذكر وشاح الخوف الذي غطى نصف وجهي ذات ليلة
نعم لازلت أذكر سكرات الموت الباردة التي تغمرني كل مساء وأنا أعلم أنها في أحضانه
غارقة في قبلاته
لا يابحر لا أريد أن اذكر أنها لغيري
يا بحر أرحني
خذ قلبي
خذ عقلي
خذ عمري
قالها العاشق وسقط وسط أحضاني القاتلة ، وهاهو عاشق جديد قتله حبه .
وهاهو الحزن ينمو وينمو حتى غدا وحش كاسر ينهش في بدني بقسوة ، هذا يبكي وهذا يشكي وهذا يقذفني بحجارة وأحياناً يتمادى ويقذفني بالزجاج ، وهؤلاء برغم الألم يتهموني بالغدر وعدم الأمان حتى هدأت النفوس قليلاً قبل شروق الشمس .
وجدت بعض الوقت فتأملت السماء .. رأيت القمر بدراً ، ما أبدع صنع الخالق ، ولكنني لم أفهم كيف يمكنني قطف القمر ؟ !!
تركت الأسئلة ولم أبحث عن الأجوبة ، وضللت أتفكر في أمر البحر .. كم هو بائس و وحيد .
مرت الساعات تلو الساعات وأنا أنتظر جسدي أن يعود .. لم أعد أتحمل كل هذا الألم .. أصبحت روحي ممزقة ، والموت يحوم حولي لشدة تعبي و وجعي .
ظهر من بعيد والسعادة تغمره ، وقف أمامي وقال
: " هل حلقت بروحك يا فارس ؟ "
هل رأيت ما تتمنى ؟ "
بكيت بحرقة وأنا أنظر له بتوسل
: " أرجوك أعد لي جسدي "
رد علي بحزم
: " خذه هو لك "
هاج البحر من جديد وسقطت مغشياً علي لأفيق وأنا في جسدي الفاني الجميل .
زفر وهو يحدثني
: " آمل أن تكون قد تعلمت الدرس ، فما تسميه أحزان بداخلك هي أوهام لم تصل للحزن أبداً .. أشكرك لأنك وهبتني هذا الجسد لأحقق حلمي فقد كانت هذه التجربة كافية جداً لأصف نفسي بالسعيد "
ذرفت دمعة ندم صادقة
: " أعدك بألا يعرف الحزن طريقه إلى بابي ، وأن أصنع السعادة من لاشيء "
صمت البحر لفترة طويلة ثم قال
: " حياتك جميلة جداً حتى وإن كانت الحيرة تتلبسك فحافظ عليها ، ثم أن هناك صديق قريب أبعدته عنك هو خجول لا أكثر ، هو خائف لا أكثر ، هو حزين لا أكثر ، هو يحتاجك لا أكثر فلا تتركه يغرق في موج الحياة الهادر "
وضعت يدي على صدري أتحسس موضع قلبي الذي آلمني فجأة
: " لا تقلق يا بحر سأكون بقربه طالما هذا القلب ينبض بحبه ولن أغادره مهما طال الليل وعصفت بنا رياح الحياة "
لفنا الصمت من جديد ثم قلت له
: " سأحاول قطف القمر "
رد بحنان
: " باستطاعتك ذلك إن أردت فقط تحلى بالصبر والعزيمة وأترك قلبك يقودك إلى حيث يريد "
ودعته بعد أن قذفته ولكن هذه المرة بباقة ورد تحمل كل ألوان الطيف ثم غادرت إلى حياة قديمة بروح جديدة .

فارس السلطاني 




هناك 37 تعليقًا:

د/دودى يقول...

: " لماذا تبكي "
قلتها والرجفة تعصف بلساني فتخرج الأحرف مبعثرة ، حائرة ، لا تمت لقوة صوتي بصلة

التعبير ده عاجبنى قوى فى البدايه كده...


بناء درامى قوى , شاعريه احيانا , خاطره ممتعه فى القراءه...استطاع كاتبها جر القارئ الى تكملها على طولها...


تحياتى

Carmen يقول...

كم اعشق البحر واجلس اشكو له بالساعات تماما كما فعلت
وصف رائع راقي واسمحلي اقتبس هذه الجملة (بعض الاماني تقتل اصحابها ) كم هي صحيحة ومؤلمة
تقبل خالص احترامي وتقديري

وردة الجنة يقول...

جميلة اوى كنت عايشة معاها فعلا لحظة بلحظة وكل كلمة اثرت فيا وكلها شوق وحزن

واحيانا فرحة برجوع الجسد تخيلت قد ايه البحر مليان بشكوى ناس كتيير

واجمل شئ اسعدنى فعلا اننا بايدينا نصنع حياتنا من حزن او فرح

حضرتك جبت فيها كل حاجة وفى كل كلمة حسيت بقوة وابداع

زيارتى الاولى اسعدتنى كثيرا وجعلتنى اشعر بالندم الشديد انى لم اعرفها من زمن بعيد

لك كل الود والتحية اخى الكريم

تقبل مرورى

Casper يقول...

قصة بصراحة أكثر من رائعة واحساسها راقي لابعد الحدود لكم نعشق الحديث مع البحر والتحاور معه

خالص تقديري لفكرك وقلمك
تقبل مروري

Casper

;كارولين فاروق يقول...

حوارك مع البحر يسعد القارئ
وتحليك له يدل علي فلسفتك
العميقه
ولا أنسي تصويراتك لمناظر طبيعيه
رسمتها انت في لوحه جميله
تسعد القارئ
تقبل مروري

ريبال بيهس يقول...

مساء الورد د/دودي

أشكرك على رقي كلماتك التي نثرتها

هنا لتثري روحي أكثر وتزيد توهجي

كلماتي لأنك تذوقتها بأحساس جميل

يحمل رقة ورقي ...

تحياتي

ريبال بيهس يقول...

الراقية كارمن

يسعد مساك

البحر نبع من الأحاسيس الجميلة

التي تصلنا عبر أمواجه لذلك

تجدينا مأخوذين به ولا نمل من

الوقوف بالساعات أمامه أما نشكوا

له أو نستمد منه القوة وحب الحياة..


كارمن بعض الأماني بالفعل تقتل


أصحابها بالفعل إلا في الحب فأنه

علينا أن نطلق العنان لها دون قيد

أو شرط ...

أشكرك على هذا المرور الراقي كما

هو دوماً

تامر نبيل موسى يقول...

رائع ما سطرت هنا اخى الكريم

تسلم علية

وسعيد باالمرور هنا

مع خالص تحياتى

Mona يقول...

ماشاءالله قصة جميلة وفيها عظة بشكل مشوق وجميل - تحياتى وإن شاءالله سأتابع مدونتك

kholood يقول...

ريبال بيهس ...صباحك عطاء ..وصباحك أمل
كم هو جميل ان تعشق البحر ...والاجمل مع عشقك له أن يكون قريبا منك
ولكني اعشق البحر مع بعده عني
أنا والبحر كالحب المستحيل
هو بعيد عني وأعشقه وأناجيه وأتمنى لقياه وأتمنى السكن بجانبه
البحر هو صديق وفي ..مع كل ما يقولوا عن غدره
أحبه وأحب حضنه وقربه من روحي ..أحيانا أشتاقه حد البكاء والحنين له يقتلني ..يقتلني عندما لا أملك أن اقف على الشاطىء ,اناجيه وأبثه وجعي وفرحي
لو كنت رجل لتركت كل شيء وعملت في البحر ولسكنت بجانب البحر ولأكلت وشربت من البحر

kholood يقول...

عودة ثانيه .....الموضوع في الامنية ...جميل جدا ...لو تمنيت أن أسكن جسد شخصا ما ليوم واحد لأخترت أن أسكن جسد..إنسان مغامر وجريء فقط ليوم واحد
الفكرة جميله وحلقت بي الى المدى البعيد شكرا لك لأنك جعلتني اهيم مع وقائع قصتك الجميله
كتاباتك جميله بارك الله فيك

أمال الصالحي يقول...

أسعدتني الإطلالة على عالمك الجميل الذي لم أكن أعرفه
يبدو أنني ساستمتع كما الان بقصصك المثيرة

أطيب المنى

ريــــمــــاس يقول...

على شاطئ البحر نرمي بهمومنا بثقل تلك الأوجاع وينتشلها بين أمواجه هكذا أعتدنا منذ الصغر وهكذا كبرنا مع البحر
ورغم عشقي لأمواجه أخافها "
؛؛
؛
فارس
كم سيكون رائعاً لو أستطعنا أن نتبادل جسدنا مع آخرينتشل مافيها من حزن"
كنت أكثر من رائع بقدرتك الخيالية على رسم تلك المساحة المبتكرة في الكلمات والوصف تملك أداة جمال أظنها قلبك ثم قلمك"

؛؛
؛
مصافحة أولى
لروحك عبق الغاردينيا
reemaas

Days and Nights يقول...

الأخ الغالى / ريبال

تحية لكل أهل السعدية الكرام والأحباب ... مهد طفولتى ... وصباى ... وبداية شبابى .

كل الشكر والتقدير على كل ما تخطة أناملك .. ولى عوده أخرى لأستكمل إستنشاق عبق عبير ورودك.. أقصد كلماتك .

تم الأشتراك بمدونتك الكريمة وتقبل مرورى ودمت بكل الود

تحياتى

أخوك / تامر

تركي الغامدي يقول...

تحياتي لشخصك الكريم ... وقد سعدت بمرورك الزاهي على مدونتي المتواضعة ... وها أنا أسعد أكثر بإطلالة سريعة على مدونتك المتفردة بحرف مختلف عن الآخرين . راجياً لك التوفيق . وقد أضفت مدونتك للمدونات التي يسعدني متابعتها .

ريبال بيهس يقول...

صباح العطر وردة الجنة

مرورك راقي سيدتي ورائعة

بكل حرف وكلمة سطرتيها هنا

لترسم ملامح كاتبة راقية ...

سعيد بوصولك لهنا وطالما أن

الحرف محفوظ فلن يكون الندم بغذن

الله ..

تحياتي وأحترامي

ريبال بيهس يقول...

صباح العطر كاسبر

راقي بمرورك وكلماتك وقد اسعدني

نثر عبير حرفك عبر تواجدك هنا ..

أجمل حوار يدور هو حوار النفس مع

البحر لأنه صريح ودافئ ويسمعنا دون

ملل أو تأفف ليحمل كل همومنا ويقذفها

لعمقه ويودعنا ببسمة أمل وفجر جديد

تحياتي وأحترامي لك

ريبال بيهس يقول...

صباح الورد كارولين

اسعدني مرورك العذب والراقي

كما هو دوماً ...

كوني هنا لننعم بحرفك الراقي

تحياتي وأحترامي

ريبال بيهس يقول...

صباح العطر تامر

الرائع هو مرورك من هنا

لترسم برقي ملامح عبور حرفك

من خلال مدونتي ...

تحياتي

ريبال بيهس يقول...

صباحك رضا وسعادة خلود

حب البحر تأصل في داخلي من صغري وصدقيني لا أورع من رحلة لقلب البحر تنسلخين فيها عن كل شيء وتتأملي فقط صفحته الزرقاء كيف كونت مع السماء لوحة ربانية نتأملها فلا تمل أنظارنا ...

جربي الإقتراب من البحر صدقيني ستجدين فيه راحة لا توصف لن تعرفيها ولن تلمسي أحساسها إلا عندما تلامس رجلك أمواجه ..

خلود غريب عشقك للبحر ورغم ذلك تتهربي منه وكأنك تخافي من ذكرى أو شيئ مؤلم تهيجه أمواج البحر ...

لن يعرف مقدار ما حرمتي نفسك منه إلا شخص عاش مع البحر صدقيني أروع أحساس قضائك كل نهارك في عرض البحر لتعودي محملة بالغنائم التي وهبك اياها لتبداي رحلة اخرى على شواطئه ...

خلود لا تحتاجي لأماني حتى تحققي ما تتمنين هنا فباستطاعتك أن تعيشي المغامرة ليوم فقط ألتحقي ببرنامج للرحلات والمغامرات وجربي معنى أن تعيشي خارج جسدك ليوم واحد فقط وصدقيني ستعودي اكثر إشراقاً ...

مرورك رائع يا خلود وقد أسعدني جداً

تحياتي وأحترامي

ريبال بيهس يقول...

صباح العطر آمال

اسعدني تواجدك في مدونتي وزادت

سعادتي بان القصة حازت على إعجابك

فلطالما اقتنعت بأن لا معنى للحرف

إن لم يتذوقه غيرنا ....

أشكرك على هذا المرور الراقي

تحياتي

قوس قزح يقول...

طرح جميل و مدونة احلى

أتمنى لك أوقات سعيدة


كنت هنا

محمد سعد القويري يقول...

الأخ الفاضل :: ريبال بيهس ::
أسعد الله أوقاتك بكل خير
رائع ومذهل
أسلوب مميز ومثير

أحلى الأماني

ريبال بيهس يقول...

الفاضلة منى

صباحك رضا وسعادة

وأعتذر لأنني تجاوزت ردك بدون قصد ولكن العتب على النظر ...

أشكر لك مرورك الراقي

تحياتي

ريبال بيهس يقول...

صباح الحب ريماس

دوماً هناك جسد آخر بأمكانك مبادلته معه حتى ينتزع كل أحزانك وهمومك فقط أطلقي روحك ودعيه يحتل جسدك ليقوم بمهامه في أدخال السعادة والحب لأطهر جزء في الجسد وهو القلب ...

بالتأكيد سيدتي فما حملني هنا هو قلبي لا قلمي ...

مرورك راقي يا ريماس جملتيه برقة كلماتك ...

كوني بالقرب

تحياتي ومودتي

ريبال بيهس يقول...

أيام وليالي يسعد صباحك

أسعدني تواجدك الكريم هنا فلقلمك

كل التقدير والأحترام مني ...

تحياتي وأحترامي

ريبال بيهس يقول...

صباح الخير تركي الغامدي

وقد أسعدني تواجدك هنا بالقرب فتبادل الأدب يثري الجميع مهما أختلف المضمون ...

تحياتي وأحترامي

ريبال بيهس يقول...

صباح العطر قوس قزح

الجميل هو مرورك يا استاذ

تحياتي

ريبال بيهس يقول...

صباح العطر محمد

أشكرك على كلماتك الراقية التي نثرتها هنا ...

تحياتي

زٍحَ’ـمةَ حَ’ـڪيّ..||≈ يقول...

أسعد الله مسائكَ بكل خيرِ
حياةٌ أخرى تأتي؛ إن نحن قررنا عدمَ الالتفات !
ومضينا.
ما أجمل النص والصورة ، حرفٌ ماتع وأمسية جميلة برفقةِ البحرَ (f)
ودَ يطوقكَ

أخبار مصر لحظة بلحظة يقول...

أول مرة أزور مدونتك القيمة .. تهنئتي لك على المجهود المبذول والرائع..
ميدان التحرير الان
اخبار مصر لحظة بلحظة
ثورة 25 يناير

♥نبع الغرام♥♪≈ يقول...

الله الله الله

بصراحه المدونه كلها ابهرتنى
وموضوعاتك رقيقه زيك

تشبيهنى كثيرآ حبيبتى

تقبلى مرورى

ايناس

ريبال بيهس يقول...

صباح الورد زحمة حكي

وهاهو الأمل يتجدد مع كل إشراقة

شمس ليكتبنا عمر جديد وحياة قد

لا تخلو من الصعاب ولكن أن نتجاوزها

خير بألف مرة من الوقوف عندها ...

أشكر لك مرورك الراقي سيدتي .

تحياتي

ريبال بيهس يقول...

أخبار مصر لحظة بلحظة يسعد صباحك

وأشكرك على هذا المرور الذي أسعدني
بدون شك ...

تحياتي

ريبال بيهس يقول...

الفاضلة نبع لغرام يسعد صباحك

أشكر لك مرورك من هنا ونثر عبير كلماتك الراقية كأنت ...

توضيح بسيط :
أنا رجل ولست فتاة

تحياتي

ريبال بيهس يقول...

الفاضلة نبع لغرام يسعد صباحك

أشكر لك مرورك من هنا ونثر عبير كلماتك الراقية كأنت ...

توضيح بسيط :
أنا رجل ولست فتاة

تحياتي

ammma يقول...

أخي الكريم "ريبال " أسعدك الله

في حياتنا أشياء في نظري لا يمكن أن نستغني عنها حينما نحاول الإختفاء خلفها لطلب الراحة والتخلص من ضغوطات الحياة

وهـــــــــي :

،،القمـــــر،،
،،المطــــــر،،
،،البحـــــر،،
،،كتاب وفــيٌَ يهديك صافي الدرر ،،

وما الحروب لهذه الأشياء إلا :

"رحلة روحية مفعمة بالأحاسيس "

وإسمح لي بهذه الإضافة وهــي إهداء خاص لشخصك الكريم وهي عبارة عن قصيدة للشاعر المتألق الدكتور :
عبدالرحمن صالح العشماوي حفظه الله



أَيا ملكَ الأمواج

* * * * * *

ترى، أيَّ سرٍّ أيها البحر تكتمُ؟
وموجك هذا، كيف يدنو ويحجمُ؟!
ولثمك هذا للشواطئ، لم يزل
يحيرني، ماذا بربك تلثمُ؟!
أهذا حديث الشوق في قلبك الذي
يُعاني، فهذا الموج عنه يُترجمُ؟
أهذي أهازيج الغرام تصوغها
بها الموج في دوح الهوى يترنمُ؟
أهذا نداء منك يا بحر ينطوي
على حسرةٍ في قلبك الحُرِّ تُضرمُ؟
جميلٌ مداك الرحب يا بحر زرقةً
يهيم بها قلبي المحب ويغرمُ
بعيدٌ، قريبٌ - أيها البحر - هادئٌ
عنيفٌ، فصيحٌ - أيها البحر - أبكمُ
أرى زَبَدَ الأمواج فيك كأنّه
سفيرٌ بأوراق الهوى يتقدمُ
وأبصرُ شعري عند موجك واقفاً
وقوف محبٍّ مدنفٍ يتعلثمُ
يلملم أشتات الحروف فينطوي
حزيناً على ضعف الحروف، يغمغمُ
كأني بقلبي قد وعى ما يقوله
كذاك قلوب المستهامين تفهمُ
سلامٌ سليمٌ - أيها البحر - خالصٌ
كذلك من يلقى الكرام يُسلمُ
أحيِّيك - كلَّا - بل تحيِّيكَ مهجةٌ
ترى فيك ما يثري الحنين ويلهمُ
لموجك إيقاعٌ إليَّ محبَّبٌ
وعمقك في رسم الصبابة يسهمُ
ولونك هذا الأزرق الساحر انتمى
إلى من بعينيها فؤادي متيَّمُ
أيا ملكَ الأمواج، دونك مهجتي
ففيها - كما فيك - الرضا والتجهُّمُ
وفيك - كما فيها - حنين ولهفة
وبينكما معنى الصبابة يقسمُ
رأيت شعاع الشمس فوقك حالماً
يسطِّر أشواق الضياءِ ويرسمُ
فأصبحت مرآةً، على صفحاتها
ملامح وجهٍ مشرقٍ يتبسمُ
أيا ملك الأمواج، ما زلت صاحباً
وإن كنت أحياناً تثور وتهجمُ
لك المدُّ والجزرُ اللذان تساويا
ومدُّ حنيني، جزرُهُ يتقزَّم
وفيك كنوزٌ أيها البحر، لم يزل
بها كل مشتاق إلى الدُّر يحلمُ
ألا أيها البحر المدلُّ بعمقه

رويداً، فعمق الحب في القلب أعظمُ
لدي من الصبر الجميل ذخيرةٌ
ولكن خيل الذكريات تحمحمُ
أتعرفني يا بحر؟، إن كنت جاهلاً
بأمري، فإن الموج بالحب أعلمُ
أنا المغرم المسكون بالصمت ثغرهُ
ويكفيك مني أن قلبي مغرمُ
هزمت جيوش الهمِّ والحزنِ والأسى
فللهِ جيشُ الحب من أين يهزمُ؟!
**********


تقبل مروري
دمت بسعادة في الدارين