الخميس، 10 مارس، 2011

الحب .... سعادة



[ في البدء كانت بذرة في القلوب ..سقيناها دموع وآهات حتى صارت برعم ..قرر هذا البرعم بذكاء أن يصبح شجرة فتية نتكئ على ساقها متعانقين .. ولكن هذه الشجرة الفتية ازداد طمعها وشغفها السلطوي ككل الطغاة فتحولت لغابة واسعة لا يعرف لها حدود .... ازداد اتساعها وتضخمها حتى انفجرت قلوبنا .. هنا لا يهم الانفجار سواء كان فرحاً أو حزناً لأن الألم سيكون واحد ........... ]
                                         
                                                  REBAL …
                                              
 
صباح الخير لكل العاشقين ولا عزاء لمن حرم نفسه من شعور يختلف عن كل ما ألفناه في هذه الحياة .
ما هو العمر الافتراضي لنا كبشر ؟
هو العمر الذي تتقبل فيه أرواحنا العيش بسعادة ، فليس كل من هو حي هو حي فكم من شخص يمشون على الأرض بلا أرواح وبلا هدف يعيشون له وبه .. الحب بلا شك هو مصدر هذه السعادة وإن كنت اشدد على أنه ليس السبب الوحيد لها ولكن هنا يهمنا أن نعرف أنه مصدر سعادة كبيرة جداً ولكن مهلاً في حاجة غلط في الموضوع خلونا نرجع ثلاثة سطور ......................... هل الحب مصدر سعادة أكيدة أم أنني أتوهم ؟
لو عزلت فكري مع بعض أمنياتي ولزمت الحياد سأقول أن الحب تعاسة لما أشاهده من حالات دمار شامل لنفسيات العاشقين الذين أتقنوا فنون الحزن بكل أشكالها لمجرد أنهم تأهلوا للحب بجدارة ، لماذا ؟
لا جواب لهذا السؤال لأن الجميع أضاعوا لحظاتهم الجميلة بشد وجذب لا مبرر له .. ومما لا شك فيه أن الحياة قد ترمي بصنوف الهموم علينا لكن بعزيمة وفرح وابتسامة أمل لا بد من تجاوز كل العثرات الطبيعية والمصطنعة .
أحببتها ...... بلا شك أحببتها بجنون ولكن ككل الرجال لم أعرف كيف أعترف لها بهذا الجنون ، وضللت أحوم في دوائر متكررة بعضها مضحك وبعضها مبكي وقليل منها غير منطقي وهي ياعيني في العسل غارقة ولا درت عني .. لكن دعوني اليوم أخلع رداء الرجل الشرقي وأرتدي ثوب الكاتب المثقف والذي بالتأكيد لن يثير غيرته أن يصف حبيبته أمام الجميع بس صدقوني هذا الثوب ضيق كثير بحاول أخلعه بسرعة بعد ما أنتهي من كلامي !!!
جميع البشر خلقوا من آدم وآدم خلق من طين بالنتيجة نحن أبنائه خلقنا من طين ولكن هناك استثناء دوماً وهي فتاة النور والتي خلقت من نور وعجنت من حب وحنان .. كل ما فيها يقول لست كباقي النساء وأنت كذلك يا طفلتي لست كالبقية على الأقل في عيني حبيبك  وهذا هو المهم ..
كانت أبجدية خاصة لم أقرأ مثلها من قبل ولكنني عرفتها حرف حرف بل وكتبتها وغنيتها ورقصت على نغماتها .. هي الطهر في طفلة ، هي الأثواب الساترة في زمن العري ، هي العندليب وسط  ساحة الغربان ، هي الكل واختصار الزمان ، هي همسة في القلب أسكتت باقي النبضات ، هي لحن الضلوع وعزف الأماني ، صوتها المبحوح ، بحر عينيها ، رسم جسدها ، حنانها ، غضبها الصامت الفاضح ، كلماتها ، أحلامها ، حتى دميتها التي لطالما غرت منه ، كل ما في عالمها أسرني أوقف سير حركتي مما جعلني أرمي برحالي على عتبات مدينتها ، وبنيت برجي العاجي هناك ، ونظرت بكبرياء لكل المحبين من أعلى نقطة فيه وهزئت بهم فلا أحد منهم ملك حبي ، ولن يملك أحدهم مثل حبيبتي ......
كلمتان أخيرتان قبل أن أنهي يومياتي سأقولها على عجالة لأنني اشتقت لثوبي الشرقي والذي ألتصق بجسدي فلا أستطيع الاستغناء عنه أبداً وهو لن يتركني لأنه ولد معي ..
سأنهي ما بدأت به وسأقول هنا رأيي في من جعل من الحب معاناة وجروح لا تندمل و أصبحت الحياة بالنسبة له سوداوية حد تمني الموت ... يا سيدي يا سيدتي العاشقين قليل من حب أنثروا عليه الكثير من التنازل وأمزجوه بالوصل وكلام الحب ثم أطبخوه على نار هادئة جداً سيبقى حبكم طول العمر بإذن الله ، وإن أبتليتم وقدر الله فراقكم فتذكروا أجمل ما في هذا الحب واجعلوها شعلة تضيء لكم الباقي من أعماركم أفضل بكثير من أن تعيشوا في ظلمة المشاعر الخانقة والتي لن تزول بسهولة إن لم تساعد نفسك .
أما كلمتي الثانية فهي لك يامن سكنتي الصدر وسرقتي موضع القلب لتنبض روحي بخفقاتك وتغرد نبضات عشقي بك  .. كنتِ كلمة ثم أصبحتي خاطرة والآن أنتِ معزوفة منفردة تغنيها ذرات عشقي الساكنة في خلايا جسدي الثائر لأجلك .. قد سمعتيها مني مراراً وسأقولها لك اليوم ، لو حاولوا جميعهم قتل حبنا فلن يستطيعوا إلى ذلك سبيل ، لو قتلوني بغيرك وقتلوك بغيري سأحتضنك حلم وسترتمين على صدري طفلة ولن تفرقنا صروف الحياة .. حبيبتي قد تقرئي كلماتي وقد تمري عليها دون أن تعرفي أنني حبيبك  ولكنني أعلم أن صدقها سيوصلك أليها دون شك ...



                    






أنا عنك ما أخبرتهم .. لكنهم
لمحوك تغتسلين في أحداقي
أنا عنك ما كلمتهم .. لكنهم
قرأوك في حبري وفي أوراقي
للحب رائحة .. وليس بوسعها
أن لا تفوح .. مزارع الدراق

                                                       نزار قباني

هناك 4 تعليقات:

Frah Áĺváŕő يقول...

يالهذا الحب الذي لايغادرنا حتى يسلبنا حق التفكير وحق الحرية وحقوق كثيرة تصبح
مسلوبة لكن بلذة لامتناهية بقدر حلاوته يكمن عذابه استمتعت بقرائتي للحروفك كتبت فأبدعت تحياتي

ريبال بيهس يقول...

مساء الخير فرح
الحب معزوفة خيالية نرقص على نغماتها بعذوبة متناهية فلا نشعر بالأنا بل نشعر به هو فقط وسعادته تكون غايتنا حتى لو اضطررنا للتنازل أو استوجب ذلك دفع ثمن كبير في سبيل رؤية بسمته ..

الحب نعمة مغبون من يجدها ..

فرح مرورك مميز وجميل كروحك

تحياتي

kholood يقول...

مساء الخير
لأن زمن هذا الحب مضى ولم أعشه كما تمنيت ...أجدني دوما احنّ وأرقّ لكل الكلمات والمشاعر النديه وأدعو الله أن يجمع كل حبيبين تعاهدا على الحب بينهما
أسأل الله أن يرزقني أن أعيش الحب بكامل حذافيره ولكن ليس هنا على هذه الارض .....في الجنة يا رب

ريبال بيهس يقول...

مساء الورد خلود

عندما قرأت تعليقك توقفت عنده

مطولاً ..

لماذا لا تتمنين عيش مشاعر الحب على

الأرض ولماذا تنتظرين دخول الجنة حتى

تسمحين لهذه المشاعر بغسل كل شوائب

الحياة التي تخالط أرواحنا ؟

في البداية أتمنى من الله العظيم أن

تكوني ممن يدخل الجنة بلا حساب

وأمنيتي الأخرى أن يهبك الله حب

تعرفي فيه معنى الحياة الجميل و أن

تعيشي أجمل أيام عمرك معه بدون دموع

ولا أحزان وكما جمعكما في الدنيا

يجمعكما في الجنة ...

لا تيأسي يا خلود الحب دوماً موجود

بكل طهره ونقائه حتى لو حاول البعض

تشويهه فقط دعي قلبك يختار وليسانده

العقل حتى لا نقع في الخطأ ...

خلود العزيزة زيارتك تسعدني

فكوني بالقرب

تحياتي