الأربعاء، 2 مارس، 2011

نساء ولكن !!!

أن نرى رجال متجردين من العاطفة لهو شيء عادي بسبب طبيعة الرجل الخشنة والتي قد تتجاوز الخشونة عند البعض إلى الوحشية ..ولكن أن نشاهد نساء خلعنا ثوب الرقة والإنسانية
وأتشحن بدم ضحاياهن فهذا مالا يصدق ولكنه حدث للأسف مع
بعض من السفاحات والتي أستهوتها مناظر الدماء لدرجة
الأدمان .
سأذكر بعض من أشهر من أشار إليه تاريخ الإجرام من نساء
رسمن سمعتهن بدماء ضحاياهن .



Elizabeth Bathory اشرس نـساء العالم تقرير بالصور


من عام 1560 الـــ،ـــى عام 1614 اشرس نـساء العالم تقرير بالصور



تعتبر الكونتيسة Elizabeth Bathory اشهر السفاحات
فىتاريخ هنغارية بسلوفينيا. فقد ظلت الكثير من الشائعات على
مدار السنين تدور حول اختفاء فتيات من الفلاحات بعد ان تم
عرض عمل لهم باجر جيد فى القلعه، ولم يتم رؤيتهم مرة
اخرى. ووصلت هذه الشائعات الى الملك Mathias الثانى
فارسل بعض الرجال الى قلعه Csejthe الضخمة. وقد عثروا
على فتاة متوفية واخرى مصابة اصابة بليغه واخريات
مجروحات فى سراديب بالقلعه وحين سؤالهم وصفوا ما
تعرضوا له من ضرب وتعذيب وكى بالنار وتجويع للضحايا ..
المئات من الفتيات على مدار خمسة وعشرين عاما.وبسبب
وضع الكونتيسة الاجتماعى لم يتم تقديمها للمحاكمة فظلت تحت
الإقامة الجبرية في غرفة واحدة حتى وفاتها.

 Katherine Knightاشرس نـساء العالم تقرير بالصور




من عام 1956 .. اول امرأة استرالية تزج فى السجن وتحصل
على حكم مدى الحياة بدون عفو مبكرلديها الكثير من العنف فى
علاقاتها مابين تحطيم فكى احد ازواجها السابقين وذبح جراء
زوج اخر امام اعينه.وقد قامت بطعن اخر حبيب لها John
Charles Thomas
حتى الموت بسكين الجزار 37 طعنة من الامام ومن الخلف ثم
قامت بسلخه وطبخ راسه فى حلة الخضروات مع ترك رساله
بذلك لاولاده ومن حسن الحظ ان تم اكتشاف الجريمة من قبل
الشرطة قبل وصولهم إلى ديارهم. Irma Grese اشرس نـساء العالم تقرير بالصور


من عام 1923 الـــ،ـــى عام 1945 اشرس نـساء العالم تقرير بالصور



كانت من المجندات النازيات وكانت تلقب ب سفاحة Belsen
كانت تعمل كحارسة في معسكرات الاعتقال Ravensbrück،
Auschwitz ، Bergen-Belsen
 وبسبب ما اظهرته من حماس واخلاص شديدين لهذا العمل تمت
ترقيتها فى عام 1943 الى كبيرة مشرفين وهى من اعلى
الرواتب التى كانت تحصل عليها النساء وبحلول اخر العام
اصبحت مسؤولة عن30 الف سيدة يهوديه من المسجونين
وكانت متطلبات عملها تعريض المسجونات لكلابها المدربة
الجائعة لينهشوا اجسادهم،


 

لانا تيرنر



لانا تيرنر رمز الإثارة في السينما الهوليودية , تشبه مارلين
مونرو لكن أكثر دهاء وفتكاً , شهرتها وجودة تمثيلها وقبل هذا
كله جمالها الطاغي جعلها قبلة المعجبين والعشاق تزوجت ثمان
مرات ولم تكن تخفي حياتها الخاصة التي تميزت بالمجون
والغواية .. كانت تغير عشاقها كما تغير فساتينها وتنتقل من
رجل إلى أخر كفراشة ملونة حتى التقت بـ جوني ستومباناتو
حارس رئيس المافيا مايكي كوهن , أخبرته بانتهاء علاقتهم
فرفض ذلك مسبباً لها المشاكل في كل مكان وفي ليلة رومانسية
استدعت أبنتها وقمن بطعنه حتى الموت . تلك هي بطلة روائع
هوليود " هونكي تونك " مع كلارك جيبل و " ساعي البريد
يقرع مرتين " مع جون جارفيلد !





هناك 4 تعليقات:

kholood يقول...

أكيد ما وصلوا لهون الا كان الكيل طفح فيهن
أخي ريبال القهر النفسي والكبت العاطفي وألاستهتار بأفكار وعواطف المراة قد يؤدي لأكثر من هذا
ولكن عنا كمسلمين والحمدلله دائما مخافة ربنا موجوده والحمدلله

ريبال بيهس يقول...

مسائك الخير وزيادة

خلود ليس بالضرورة أن يكونوا تعرضوا للقهر فبعض النساء وبعض الرجال خُلق الشر معهم فلم يتعرضوا لصنوف القهر والكبت ولكن هي ميولهم العدوانية فقط لا غير ..
ورغم ذلك نشاهد العديد بل الكثير من حالات إضطهاد المراة التي يندى لها الجبين والتي لا مبرر لها سوى أنها مخلوق اضعف بدنياً من الرجل ولو كانت تملك قوة مساوية للرجل لم يكن ليتجرأ بالإقتراب منها .. وفي جميع تعاملاتنا ننهل الطرق والتعليمات من ديننا الحنيف ومن تعامل رسولنا الأعظم صلى الله عليه وسلم ..

أسعدتني مداخلاتك الراقية دوماً يا خلود

تحياتي

Zakaria zikoniss يقول...

إختيار موفق لفكرة الموضوع

عبير علاو يقول...

لاحول و لا قوة إلا بالله ..

إنا لله ..