الثلاثاء، 29 مارس، 2011

أنت فقط




عند ذاك الغروب رسمت الشمس وجهك على تلال مدينة تختلف
فيها الهواء حب وأشجارها ياسمين
كل البشر فيها أنا وأنت
ومعزوفة أتقن لحنها القمر
هذه مدينتنا يا أميرتي وسنبنيها رغم أعاصير القدر
هنا كوخنا الذي بنانا قبل أن نبنيه بسعادة أدمعنا
وتلك شجرة الحنين التي زرعتنا عاشقين في رمال الحياة
في كل ركن لنا ذكرى ، وفي كل زاوية ضحكات تبكينا حتى تضحكنا
كنا الألم والسعادة في آن
كنا الحزن والفرح معاً
كنا وكنا حتى زال الغبار عنا وأشرقت الشمس لترسم وجهك على تلال تلك المدينة كأميرة علت فوق النساء


****


يانبع حبي النازف من قلبي أنهار لا تعرف الجفاف
ياضلال مائلة بحنان على قلبها لتخفي ملامح عتب وهاجس نبت من عتمة ظلام
ياسحاب مشتعل ناراً وجحيم سٍر بعيداً عن أراضيها فلن يسقيها إلا دمعي الحزين حتى ترتوي سعادة وفرح
ياهم أرجوك خذني فداءً لها بعيداً عن كل الظنون
فاليوم حبيبتي نامت وداهمها أنصاف حلم مزق نصفه الآخر كوابيس النهار


****


اليوم أقف ببابك يا ابنة النور متجرد من كل أنفاس الحياة
عاري من كل أحساس
في عيني دمعة فرح وفي الأخرى جرح السنين
أمتطي الأحزان فرحاً إليك
لأقدم لكِ قلبي لتزرعيه في صدرك
ليعانق قلبك
ثم زرعتك نبضاً لي في صدري
حتى لايعود لي في الحياة مكان وأنتِ خارج أسواره
فهل هذا الجواب يكفي ليمسح دمعة وقحة استباحت طهر عينيك 


****


لكل بداية نهايات تختلف إلا أنت
كنتِ البداية
كنتِ النهاية
باختصار كنتِ أجمل حكاية بدأتها بأصابع طفولية وأنهيتها بريشة رجل
فلا تنظري عن يميني
ولا تنظري عن يساري
لأنك لن تجدي إلا وجهك محفور في كل الزوايا
أحبك
صرختها بملأ أشواقي
حتى أيقظت بها أموات الحب كافة
فلا قبلك ولا بعدك
فقط أنتِ
فقط أنتِ
فقط أنتِ
من تحيين في عيني حلم



         
   

الثلاثاء، 22 مارس، 2011

مولد حب



كنت اللاعب الوحيد على رقعة الشطرنج
وعلى عرشها تجسدت الأميرة
تلاعبني بنظرات الشوق
تراقصني ابتسامة عذبة لم تشتهي سوى شفتاي
أمنيات تزين سماء مترامية الآمال
أحلام تزرعنا ألحان يعزفها الربيع في أراضينا
وعلى الموعد التقينا
يغطينا الضباب
 نسيت كل استراتيجيات اللعب
وضيعت الدروب على لوحة الحياة
لأموت أنا وتحيين أنت في داخلي
يشرق عمري على أكتاف الهوى
وأرسمك هوية جديدة على أغصان الربيع
***  
حافي الأقدام أعدو لك
لم يجرحني حطام السنين
لم تعريني أثواب يأسي الفاضحة
سرت أليك
يرافقني القمر ودرب هادئ يحمل ضلال العاشقين
نغني ويرد الكون صدانا أغاني
لأرسمك على وجه الأماني ليعود الحنين يداعبني
وفي نهايات الدروب الوحيدة زرعت على حدودك وتدي
علقت فيه دفاتري لأنثر ذرات حروفي
تخترق سطوري السماء
أعلق أشعاري للقمر
وجلست على أسوارك متبتلاً
أدعو الله أن يسجنك داخل قضبان الصدر
 ***
غرب الخوف وألم الانتظار خلف جبال التعاسة
وتفتحت قلوبنا على اشراقة عمر جديد
بعثرناه حلم في سهول الهوى
همسناه بوح للنجوم التي ساهرت قصائدنا
فكتبته ملحمة بعد أمواج السراب
اختصرت الكون في قلبينا
بلا دموع تمزق جفون الخريف
وأحزان دفناها بين أشواك الذكريات
فخلقت بسمة عذراء عذبة من رمال أشواقنا
لترسم جسدها بين شفاه طفلين عرفا أن الحب حق 
 ***
عندها كنت أنت الصباح الذي غازل خريف العمر
صباح تكسرت حبات البرد فيه على بقايا صرخة مخنوقة بداخل حطام انسان
صباح خلع أكفان الحزن ولبس السعادة أثواب
صباح لحن عُزف بأوتار قلوب راقصة على جراحها
صباح نظرة نزفت الحب عبرات ضاحكة خارج أسوار الألم
صباح الأساطير وحكايا فارس وأميرة نائمة على أكتاف الحلم
صباح العيد وهدايا الأقدار المتأخرة
صباح الدفئ عبر أكوام ثلوج طمست مشاعر قلب
صباح غطى عتمة نوافذ صمتي المظلمة
صباح رأيت فيه الشمس تتكسر بين وجنات القمر
صباح حمل قطرات تكونت داخل صدري أنثى تختلف
صباح أعلنت فيه السماء مولد عاشقين ليسا كسائر البشر
صباح أقول لك فيه أنت أنفاس الحياة
صباح همست لك فيه كل عام وأنت حبيبتي 








الأحد، 20 مارس، 2011

ليت الشوارع .. تصميم بطاقة



يطيح نصف الليل واهـز كتفـه 
يفز شمع ، وباقي الليـل مطفـي 
واحاكي الجدران عن حلم غرفـه 
ماتشبه الجدران ويطول وصفـي 
وتملني الجدران واظهر لشرفـه 
تحت السماء واسكر الباب خلفـي 
ليت الشوارع تجمع اثنين صدفـه 
لا صار شباك المواعيـد مجفـي 
وليت الروابي تشرب دموع وطفه 
ويصب لمع بروقها وسط طرفي 
ياطاري الغدران ، والعمر رشفه 
مع قلّها ، ياليتها اليـوم تصفـي 
الصبر واجد مير الأقدار صلفـه 
والارض واجد لكن العزم منفـي 
الي اعرفه راح مانيـب اعرفـه 
ولااظن يذكرني اليا اقلبت مقفـي 
ماهو حبيبي مورد القلـب حتفـه 
وماهو حبيبي يفرح بوقت ضعفي 
تهب ريح وتسكن العظم رجفـه 
وتغيب ريح وتسكن اغصان نزفي 
مُّر ثمر هالليـل ، وامـر قطفـه 
ذقته قبل يلمـس لسانـي بكفـي 
هذا وتّو الليـل مـاراح نصفـه 
ياليل بعض اللي مضى منك يكفي
 
                                     
                                                 بدر بن عبدالمحسن
 
 

 

إلى حبيبتي






يا امرأة رقصت على الكلمات
فعاثت بأوراق عمري حباً
تقلب صفحاتي
تنثر آهاتي
تدوس بقدميها على تسربات الحبر فتولد أجمل قصائدي
تجمعني شوكاً لتعيد صياغة أفكاري
تبعثرني ورداً لأصرخ صمتاً يسرقني
يا امرأة ولدت من رحم مشاعرك طفلاً
أذهلته تباريح الهوى فخذيني
ضميني رجلاً أعطته القلوب ولم يسير إلا إليك
يا عطر الروح
يا همس النفس
يا نبض يضج خارج صدري على  صدري
يلامس عطرك أنفاسي
فيفوح حبي ناراً تصهرك على جسدي
يا امرأة
رسمتها داخل برواز الحلم لي قدراً
أطوف حول جدرانه
أحاول تسلق مسافاته
أعصر بقدمي خمور الحاجة لأسكبها على بابك
واقتحم دهاليز الخوف إلى عينيك
أحمل شهقاتي
أهتك أستارك
اسكن رحًال بين جنة هدبك وجحيم صبري
أغزل من نور دمعك ثياب تستر عاري إحساسي
و أحيا كمراهق ينقش ذكرياته على جدران قلبك
أحبك
أحبك
أحبك
يا امرأة
لا يخجل غرامي فيك أن يعترف بأنني
قد كنت طفلاً يرضع أحاسيسه من صدر معانيك
حتى أستويت رجلاً يشرب من ذات المعاني
ويفرش ورود الشوق مسافة
بين شعاع رمشيك وتناهيد قلبي
وأرفع رايات استسلامي تحت ضلالك يا حبيبتي



( حبيبتي .. لا أعلم السر وراء رغبتي الداخلية بإعادة إدراج هذا النص في مدونتي وقد يكون الألم الذي شعرت به اليوم ، والتهديد الذي يلاحقني كلما غفت عيني من فقدانك وقد يكون الشوق إليك وقد لايكون هناك سبب آخر سوى أنني أحبك ..)

الاثنين، 14 مارس، 2011

خطابة ..... تصميم فيديو & بطاقة





كلمات أغنية خطابة

اجن لو قالوا خطابة ..واشوف اغراب على بابه..
يانار التشعل بدمي ..ياغيرة الماعرف اسبابه..
يا ساكن بالقلب وحدك . .عجايب في الهوى صدك ..
انا ما ارضى احد بعدك .. ولو ذو نظرة خلابة..
يانار التشعل بدمي ..يا غيرة الماعرف اسبابه..
لمين بليلي انا اسهر ..وشوقي في القلب يكثر ..
انا خايف انا ما اقدر يقولوا كاتبين كتابه..
يانار التشعل بدمي ..ياغيرة الماعرف اسبابه..
اجن لو قالو ا خطابة ..واشوف اغراب على بابه ..
يانار التشعل بدمي يا غيرة الماعرف اسبابه..


الخميس، 10 مارس، 2011

الحب .... سعادة



[ في البدء كانت بذرة في القلوب ..سقيناها دموع وآهات حتى صارت برعم ..قرر هذا البرعم بذكاء أن يصبح شجرة فتية نتكئ على ساقها متعانقين .. ولكن هذه الشجرة الفتية ازداد طمعها وشغفها السلطوي ككل الطغاة فتحولت لغابة واسعة لا يعرف لها حدود .... ازداد اتساعها وتضخمها حتى انفجرت قلوبنا .. هنا لا يهم الانفجار سواء كان فرحاً أو حزناً لأن الألم سيكون واحد ........... ]
                                         
                                                  REBAL …
                                              
 
صباح الخير لكل العاشقين ولا عزاء لمن حرم نفسه من شعور يختلف عن كل ما ألفناه في هذه الحياة .
ما هو العمر الافتراضي لنا كبشر ؟
هو العمر الذي تتقبل فيه أرواحنا العيش بسعادة ، فليس كل من هو حي هو حي فكم من شخص يمشون على الأرض بلا أرواح وبلا هدف يعيشون له وبه .. الحب بلا شك هو مصدر هذه السعادة وإن كنت اشدد على أنه ليس السبب الوحيد لها ولكن هنا يهمنا أن نعرف أنه مصدر سعادة كبيرة جداً ولكن مهلاً في حاجة غلط في الموضوع خلونا نرجع ثلاثة سطور ......................... هل الحب مصدر سعادة أكيدة أم أنني أتوهم ؟
لو عزلت فكري مع بعض أمنياتي ولزمت الحياد سأقول أن الحب تعاسة لما أشاهده من حالات دمار شامل لنفسيات العاشقين الذين أتقنوا فنون الحزن بكل أشكالها لمجرد أنهم تأهلوا للحب بجدارة ، لماذا ؟
لا جواب لهذا السؤال لأن الجميع أضاعوا لحظاتهم الجميلة بشد وجذب لا مبرر له .. ومما لا شك فيه أن الحياة قد ترمي بصنوف الهموم علينا لكن بعزيمة وفرح وابتسامة أمل لا بد من تجاوز كل العثرات الطبيعية والمصطنعة .
أحببتها ...... بلا شك أحببتها بجنون ولكن ككل الرجال لم أعرف كيف أعترف لها بهذا الجنون ، وضللت أحوم في دوائر متكررة بعضها مضحك وبعضها مبكي وقليل منها غير منطقي وهي ياعيني في العسل غارقة ولا درت عني .. لكن دعوني اليوم أخلع رداء الرجل الشرقي وأرتدي ثوب الكاتب المثقف والذي بالتأكيد لن يثير غيرته أن يصف حبيبته أمام الجميع بس صدقوني هذا الثوب ضيق كثير بحاول أخلعه بسرعة بعد ما أنتهي من كلامي !!!
جميع البشر خلقوا من آدم وآدم خلق من طين بالنتيجة نحن أبنائه خلقنا من طين ولكن هناك استثناء دوماً وهي فتاة النور والتي خلقت من نور وعجنت من حب وحنان .. كل ما فيها يقول لست كباقي النساء وأنت كذلك يا طفلتي لست كالبقية على الأقل في عيني حبيبك  وهذا هو المهم ..
كانت أبجدية خاصة لم أقرأ مثلها من قبل ولكنني عرفتها حرف حرف بل وكتبتها وغنيتها ورقصت على نغماتها .. هي الطهر في طفلة ، هي الأثواب الساترة في زمن العري ، هي العندليب وسط  ساحة الغربان ، هي الكل واختصار الزمان ، هي همسة في القلب أسكتت باقي النبضات ، هي لحن الضلوع وعزف الأماني ، صوتها المبحوح ، بحر عينيها ، رسم جسدها ، حنانها ، غضبها الصامت الفاضح ، كلماتها ، أحلامها ، حتى دميتها التي لطالما غرت منه ، كل ما في عالمها أسرني أوقف سير حركتي مما جعلني أرمي برحالي على عتبات مدينتها ، وبنيت برجي العاجي هناك ، ونظرت بكبرياء لكل المحبين من أعلى نقطة فيه وهزئت بهم فلا أحد منهم ملك حبي ، ولن يملك أحدهم مثل حبيبتي ......
كلمتان أخيرتان قبل أن أنهي يومياتي سأقولها على عجالة لأنني اشتقت لثوبي الشرقي والذي ألتصق بجسدي فلا أستطيع الاستغناء عنه أبداً وهو لن يتركني لأنه ولد معي ..
سأنهي ما بدأت به وسأقول هنا رأيي في من جعل من الحب معاناة وجروح لا تندمل و أصبحت الحياة بالنسبة له سوداوية حد تمني الموت ... يا سيدي يا سيدتي العاشقين قليل من حب أنثروا عليه الكثير من التنازل وأمزجوه بالوصل وكلام الحب ثم أطبخوه على نار هادئة جداً سيبقى حبكم طول العمر بإذن الله ، وإن أبتليتم وقدر الله فراقكم فتذكروا أجمل ما في هذا الحب واجعلوها شعلة تضيء لكم الباقي من أعماركم أفضل بكثير من أن تعيشوا في ظلمة المشاعر الخانقة والتي لن تزول بسهولة إن لم تساعد نفسك .
أما كلمتي الثانية فهي لك يامن سكنتي الصدر وسرقتي موضع القلب لتنبض روحي بخفقاتك وتغرد نبضات عشقي بك  .. كنتِ كلمة ثم أصبحتي خاطرة والآن أنتِ معزوفة منفردة تغنيها ذرات عشقي الساكنة في خلايا جسدي الثائر لأجلك .. قد سمعتيها مني مراراً وسأقولها لك اليوم ، لو حاولوا جميعهم قتل حبنا فلن يستطيعوا إلى ذلك سبيل ، لو قتلوني بغيرك وقتلوك بغيري سأحتضنك حلم وسترتمين على صدري طفلة ولن تفرقنا صروف الحياة .. حبيبتي قد تقرئي كلماتي وقد تمري عليها دون أن تعرفي أنني حبيبك  ولكنني أعلم أن صدقها سيوصلك أليها دون شك ...



                    






أنا عنك ما أخبرتهم .. لكنهم
لمحوك تغتسلين في أحداقي
أنا عنك ما كلمتهم .. لكنهم
قرأوك في حبري وفي أوراقي
للحب رائحة .. وليس بوسعها
أن لا تفوح .. مزارع الدراق

                                                       نزار قباني

الأحد، 6 مارس، 2011

لحمي غير مسموم


منذ خلق الله تعالى آدم عليه السلام كفل له الكرامةوالمنزلة

الرفيعة  التي لم تكن لأحد مخلوقاته بخلاف هذا البشري الذي

 خلق من روح الله ونوره وأمر كل الملائكة بالسجود له في

 طقس تكريم على أرفع المستويات ولولا معصية آدم عليه

 السلام لم تكن رجله لتطأ الأرض بل كان مثواه الجنة ولكن

 ما حصل من خطأ كبير من أدم كانت سبب في هبوطه على

 الأرض .

ما قصدت من هذه الحكاية هو أن الله أورث هذه الكرامة

والمنزلة العالية لجميع بني آدم سواء المؤمنين أو حتى

 العصاة فهي حق مشروع لهم  ولا ينبغي لأي مخلوق آخر

سلبهم هذا الحق تحت أي مسمى .

نظرت حولي فوجدت رهبة كبيرة في قلوب الناس من

مناقشة العلماء وكأنهم معصومين من الخطأ فلا يجوز بأي

 حال تخطيئهم أو نقض أحكامهم حتى من قبل علماء آخرين

لأن لحومهم مسمومة ببساطة ( أحد قال أنا بناكلهم عشان

يهددونا بسمية لحومهم )  مع أن الرجال وحتى النساء في

 عهد رسول الله كانوا يناقشونه وحتى يناقضوه كما حدث

 مع عمر بن الخطاب رضي الله عنه فنزلت أية كريمة تؤيد

موقفه الناقض لرسول الله صلى الله عليه وسلم دون أن يتجرأ

أحد أن يتهم عمر بن الخطاب بأي صفة من الصفات التي تزخر

 بها لغتنا المعاصرة ضد بعضنا البعض ، ولم نسمع رسول

 الله صلى الله عليه وسلم يقول أن لحمي مسموم حاشاه الله

فهو الطهر والنقاء والنور المنزل ألينا من رب العالمين ،

 ولكننا سًلمنا بهذا المنطق وبلعناه حبوب تخدير لعقولنا

وركبنا الموج مع الراكبين واعترفنا بجهلنا أن لحومهم

مسمومة فلا يجوز الاقتراب منها دينياً أو علمياً أو حتى 

 اجتماعياً  .

إلى هنا الوضع ليس مخيف ففئة العلماء محترمة ومقدرة

ومرفوعة من قبلنا أكراماً لوصفهم بأنهم ورثة الأنبياء

والحاملين لشعلة الدين ، ولكنني وجدت فئة أخرى لحومهم

مسمومة أيضاً وهي أشد سمية حتى من علماء الدين وهي

 الطبقة الحاكمة و المسؤولين من وزراء فهؤلاء لا يجب

الاقتراب منهم  مهما عظم خطأهم وإلا الويل والثبور لمن

يعاديهم فسكتنا وبالعامية أكلنا تبن ومشينا جنب

الحيط خوفاً من العواقب .



ولكنني وجدت الموضوع في توسع أنزل الرعب في قلبي

 حيث أنني وجدت فئة عزيزة علينا ونتمنى من الله أن

 يهديها وهم رجال الحسبة حيث أنهم مسمومين جداً قصدت

والعفو منك أن لحومهم مسمومة لدرجة القبض على كل رجل

وسيدة يسيران بجانب بعضهما حتى لو كانا متزوجين ،

لحومهم مسمومة لدرجة أنهم يقتحموا المعارض والمحال

التجارية ، مسمومة لدرجة تفتيش كل زوار معارض الكتاب

 خوفاً من أن يسقط أحدهم في وحول الثقافة فيشتري كتاب

 لا يناسب رجال الهيئة بأي حال ، مسمومة لدرجة أنهم إذا

 شعروا بأن شاب برفقة فتاة ليس محرم لها يقوموا

بمطاردتهم بجموسهم المشهورة بسرعة جنونية قد تعرض

الجميع للخطر وحتى الموت احتراقاً ، يا إلهي ما أشد سمية

 لحوم هذه الفئة !!! .

إلى هنا والوضع محتمل بعد أن نأخذ ثلاث حبات بندول

لتسكت ألم الرأس ، ولكن ما حصل يخالف كل عقل ومنطق

 معروف عند البشر وتجاوز كل الحدود المسموحة فقد أصبح

 المحافظين والمدراء والضباط وحتى الأفراد والمدرسين

وللأسف حتى رؤساء الأندية الرياضية لحومهم مسمومة

 فعرفت عندها أن لحوم الجميع قد سممت إلا لحمي أنا فهنيئاً

لكم  بي أنا المواطن فكلوه كما تشاءون فلا خوف عليكم

مني ..

الخميس، 3 مارس، 2011

قرعات طبول في صدري ... (1 )




[ في البدء كانت بذرة في القلوب ..سقيناها دموع وآهات حتى صارت برعم .. قررهذا البرعم بذكاء أن يصبح شجرة فتية نتكئ على ساقها متعانقين .. ولكن هذه الشجرة الفتية ازداد طمعها وشغفها السلطوي ككل الطغاة فتحولت لغابة واسعة لا يعرف لها حدود .... ازداد اتساعها وتضخمها حتى انفجرت قلوبنا .. هنا لا يهم الانفجار سواء كان فرحاً أو حزناً لأن الألمسيكون واحد ........... ]


REBAL …


سير العاشقين وحكاياتهم وآهاتهم ، أفراحهم وأحزانهم ، أدق تفاصيل علاقتهم دوماً كانت محور بحث لنا سواء كنا رجال أم نساء ولا أعلم السر هنا أو المتعة في متابعة قصصهم سوى أننا نريد تجربة ما مروا به من أمور رائعة وبعضها مؤلم وفي كل الأحوال جميعهم اتفقوا على أمر واحد وهو أن الحب جميل ومن حُرم منه فقد حُرم من الحياة .......
في حياتي السعيدة أو حتى التعيسة لأنني لا أعلم ماهية ما أعيشه ولكنني أجزم بأنني محضوض حتى النخاع لأمور عديدة لا تخص أحد غيري وما يهم هنا هو أنني مررت بالحب مرة عابر طريق ومرة ضائع في الطريق فلم أعرف كيف يمكنني العودة لريبال الفارغ تماماً من العاطفة وهذا الشعور الذي يأسرنا حتى النخاع .......
لمن لم يجرب الحب قد تكون في نعمة وفي بعض الأوقات أنت لم
 تعرف النعيم قط ، هي أحوال متقلبة ما بين وبين وسأضع المتناقضات كلها في عبارة واحدة حالة حب فإذا أردت أن تذوق
 الشهد فلا تغضب من لسعات النحل أو كما يقول والدي العزيزبلهجته الدارجة من يبغى الدح لا يقول أح ( أجمل ما في اللهجة العامية أنها تعبر بدقة سوقية عن مكنونات النفس ) ولا تسألوني ما معنى الدح ولكنني سأبحث جاهداً عن معناها وإذا كانت مهذبة سأتكرم بعرض معناها أما خلاف ذلك فعليكم أن تعذروني لأني شاب مؤدب جداً لدرجة اللا أدب ... وبعيداً عن الاستطراد الممل  حتى لي سأسأل بلجاجة وفضول ليس بي سوى أنني أمضي الوقت هل عشقت أو عشقتي في يوم ما ؟
من عاش قصة حب سيعرف معنى أن يتوه بين أهله ، وأن يأكل وهو لم يمس الطعام ، وأن يشرب ولم يرتوي ، وأن ينام والسهر رفيقه في ليالي الحب الطويلة وهنا لا أعلم لماذا أرتبط الحب بالليل يا ترى ؟
سؤال حتى لما سقط ريبال في وحول الحب العطرة لم يعرف جوابه بعد !!!!!!!!!!
ولكن ما هو الحب يا ترى الذي يعصف بنا هكذا ؟
أعزائي الشباب والبنات أنا لا اقصد الحب الشكلي والذي يعتمد على الوسامة أو الأنوثة الطاغية لأن هذا الإعجاب لن يدوم أكثر


 من شهرين وإذا تنازلت الفتاة للشاب ووهبته أهم ما يبحث عنه في فتاة جميلة وهو الجنس صدقوني لن تستمر العلاقة وستنتهي بنهاية المتعة اللحظية ليفلسع الشاب بعدها فلا يعود للفتاة التي أرخصت نفسها بنفسها ، ولمن لا يعرف معنى الفلسعة فهو الهروب الحقير بلا أخلاق .. لذلك دعوني أتحدث عن الحب الحقيقي والذي ركائزه كثيرة ومن ضمنها الجمال وليس هو السبب الوحيد .
فجأة وجد ريبال فتاة بكل أمانة حتى لا أكذب لم تشدني في البداية أو من أول نظرة ذلك لأنني رجل شاري دماغه ، ولكن مع اللقاء الثاني وجدت شيء ما يلعب في صدري فتعوذت بالله من الشيطان ثلاث مرات وبصقت عن يساري لعلني أستيقظ من هذا الحلم المزعج ، ولكن الحركة زادت مع اللقاء الثالث وأنا أخشى نفسي التي بدأت توسوس لي بأشياء لم أعرفها منذ آخر حب هربت منه بأقل الخسائر على قلبي ، ولكن الحركة أخذت منحى ثاني فأصبحت أسمع قرع طبول أفريقية بداخل صدر رجل سعودي فزاد هلعي مني ، وزادت حبات العرق المتساقطة في نهم على وجهي مع كل لقاء بيننا لتفضحني بشرتي الفاتحة عندما يحمر وجهي وكأنني الفتاة وهي الرجل ...كنت أجبن وأكذب قلبي المسكين وأقمعه حتى لا يفكر بدخول معركة حب احتمال خسارتي فيها 50 % لذلك  هذبته وأدبته وبل صفعته في مرات عدة حتى لا يطاوع سلطان الهوى .. وجاءت الطامة الكبرى في آخر لقاء بيننا عندها نظرت لها وصمتت ، خانتني لغتي الركيكة ، واصطكت أسناني ببعض وكأنني تلميذ روضة أمام معلمته الفاتنة وعندها عرفت أن القلب أنتصر علي في معركتي ضد الحب ...............





يذكرني القمر ظلك  .. عجب ياللي ظلالك نور
أنا اللي ماعرفت الليل لولا عتمة أهدابك
حبستك في السما شمس وعلى وجه السحاب طيور
ونخيل باسق يشرب رضاك ويعطش غيابك
وجلست أناظرك ما رف لي جفن تقل مسحور
أقول كل الجمال أنت وكل العشق بأسبابك

بدر بن عبد المحسن