السبت، 26 فبراير، 2011

أحبك









في نهايات الوله حكايات السعادة ترتسم

وفي عينيك يا ابنة الزهر رأيت الحب حياة

ورأيت الحب بحر عميق بعمق مشاعرنا وأنيننا الساكن على

شواطئ عشقنا المتفرد

أحبك .. ويكفيك إثبات دقات قلبي الهاتفة بجموح العاشق "

أعشقك "

هي مسافات مشتعلة تعلن انحسار ظلام الدروب المعتمة

وتمزيق خيوط بنيت على صدى القلوب المهجورة

فتعيد الشرايين تدفقات الحياة إليها







ليست هناك تعليقات: