السبت، 26 فبراير، 2011

أحبك









في نهايات الوله حكايات السعادة ترتسم

وفي عينيك يا ابنة الزهر رأيت الحب حياة

ورأيت الحب بحر عميق بعمق مشاعرنا وأنيننا الساكن على

شواطئ عشقنا المتفرد

أحبك .. ويكفيك إثبات دقات قلبي الهاتفة بجموح العاشق "

أعشقك "

هي مسافات مشتعلة تعلن انحسار ظلام الدروب المعتمة

وتمزيق خيوط بنيت على صدى القلوب المهجورة

فتعيد الشرايين تدفقات الحياة إليها







عاشقة الورد





يا عاشقة الورد التي استباحت تناهيد صدري

أخبريني كيف يكون الرقص على الجراح سعادة

هل تغيرت نواميس الكون بين يديك

أم شرعتي لأوطان حبيبك قوانين الألم الزاحفة نحو أرواحنا الساكنة

يا عاشقة الورد صمتاً فقد أعياني همسك الصارخ بأنفاس الفراق

وأنهكتني آهاتك التي زفرتها على أبواب مغلقة بجهل أفكارنا

أرحمي دموع كلماتي التي تساقطت على كفوف الورق

فلا سلمت نفسي الهم ولا سلم بياض الورق